ASNAST
مرحبا بك في موقعنا! well come to our network!

لكي تكون صديقا لنا تفضل بالتسجيل ببساطة.. .... to be freind Sign up

ادارة المنتدى
asnast.alafdal.net
شكرا لزيارتكم شرفتوا وآنستوا...!!
ASNAST
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

الرأي الأخر في التنمية ومكافحة الفقر؟

اذهب الى الأسفل

الرأي الأخر في التنمية ومكافحة الفقر؟  Empty الرأي الأخر في التنمية ومكافحة الفقر؟

مُساهمة  asnast50 في الخميس يناير 27, 2011 6:06 pm

هاهي ثورة الجياع في تونس تقتلع قلاع الشر, والتسلط ,والظلم ,وتسلط الضوء على التنمية غير المتوازنة للمجتمعات العربية, والعالمية.
وتؤكد أن قوة الحكومات ليس بقوة الجيوش. ولا بشدة البطش ,ولا بالترويج الكاذب للنمو ,وتسليط الضوء على صور ليست عامة .
وتبتعد عن مناطق البؤس, والشقاء, والحرمان ,وتظهر نموا منحرفا للإقتصاد الوطني. كأن نظهر نموا في البلد 5% أو عشرة بالمئة, أو أكثر.
نزين كل عمل للسلطة. ونشجع ,ونبرر,أي قمع لها. ونتحول الى رسل تزين التوجهات الإقتصادية , وتباركها .لقد تجمدت العقول وقصرت.
لإيجاد الحلول المثلى لرفع مستوى المعيشة للسكان. والطريقة المثلى لتوزيع المعونة على المحتاجين.
التقييم الصحيح لأدائنا في الفترة السابقة وأين أصبنا, وأين نجحنا .
ما هي مبررات الفشل؟.
وما هي محفذات النجاح؟.
هل طرق المساعدة الإجتماعية ,وطرق الدعم هي المثلى؟
هل استشير الفقراء عن حاجاتهم ,والطرق المثلى لتحقيقها؟
هل سألنا كيف نحقق ليس التوزيع العادل للدخل؟.
بل كيف نحافظ على طاقة عمل الفقراء من التلاشي, أو توجهها بعيدا عن تدمير قاعدة الهرم ,مما يؤدي الى هدمه؟.
قبل خمسين عاما انتشر الفقر في بلدنا الغالي ,وأتت المساعدات على شكل حليب مجفف وطحين للعائلات.
استمر البرنامج ثلاث سنوات حتى تبدلت الأمور نحو الأفضل في مستوى المعيشة.
أعتقد ان الحكومة جهدت في حل مشكة الفقر ,ولكنها لم تنجح لأن المخططين الإقتصاديين .
والقادة السياسين لم يتخرجوا من بيئات فقيرة, أو عاملة تبيع جهدها مقابل حياتها لذلك لم يدركوا حجم المأزق ليس في بلادنا فحسب
بل في معظم بلدان العالم.
أين الخلل؟.
وكيفية التصحيح؟
أعتقد أن 5%من سكان سوريا يسيطرون على أكثر من 60% من الإقتصاد, ويكفي أن نعلم كم عدد المساهمين في الشركات المساهمة.
والذين قد يتكررون في الملكية, لنعلم الفوارق الطبقية, والإجتماعية.
لم يحصل كل الأغنياء على ثرواتهم بطرق مشروعة ,بل معظمهم بطرق فساد ,وافساد, واستغلال للوظيفة العامة.
لم يتم ضخ دماء جديدة في القيادات السياسية, والإقتصادية تعلمت في مدارس البيئات الفقيرة .
لأن البيئة الفقيرة أفضل جامعة تجريبة لبناء. وتدبير الإقتصاد ,وتنميته بتقدير الأولويات.
ماهي الإخفاقات؟
1-تأخر الزراعبة, وتراجع الثروة الحيوانيةلأسباب منها :
أ-الموضوعي .
1-الجفاف.
2-الجهل.
3-غياب الرسالة, والهدف.
4-العائلية والقبلية وعدم المشاركة للمستهدف في التنمية,
5-محاصرة الحكومة في السنين الماضية ,ووقفها لجميع أشكال التغيير ,والتقدم على مستوى الوطن.
عدم السماح لتشييد بناء بحجة المخالفة حتى في البادية ,عدم السماح بحفر أبار لري المزروعات. أو سقي الماشية أو التشبث بالمكان.
تعاونت الطبيعة مع الحكومة للإفقار ,والتهجير.
6-تحول الإعلام من أدات للتنمية بتسليط الضوء على مناطق الخلل, والعمل لتطوير التنمية, الى تبرير, وتزيين ,قرارات المسؤولين المدمرة للبيئة ,واللإقتصاد.
من يخطط لا يملك الرؤيا للمستقبل ,والممثل خان رسالته, أو لا علاقة له بمن يمثلة.
والمثال "كيف وافق ممثل اتحاد الفلاحين على قرار مصادرة حبوب الفلاحين قبل سنتين ؟.
وكيف قبل ممثلي الشعب هذا الإجراء؟.
لو كانوا صادقين, ومرتبطين بمن انتخبهم ,لا بمن رشحهم.
ب-ومنها غير الموضوعي.
وهو من المحرمات مناقشته.
هل ماتزال أحزاب الجبهة مؤمنة بان الهدف, والمبرر,التي أخذت شرعيتها عن طريق حماية العمال, والفلاحين
وجعلت نصف أعضاء مجلس الشعب منهم دستوريا؟.
هل ممثلي الشعب ما يزالون يؤمنون بالدستور ,وبالحفاظ عن من انتخبهم؟
هل التنمية المستدامة التي تخطط لها الحكومة, هي التصدق عبر صندوق المساعدة الإجتماعية ,والزراعة,
ودعم الصادرات ,ودعم المازوت,....وغيرها؟.
رياح التغيير ,هبت والحرائق شبت.والجائع قد يأكل الشبعان ,فلا يغتر بطيب العيش انسان.
فالسبع البقرات العجاف ,أكلت السبع السمان.
هل مايزال الحل ممكنا؟.
بلاد الشام حباها الله بموقع ,وخيرات ,وخبرات
1-فلا تتدعوا الجاهل يخطط للعالم ,وأهل مكة أدرى بشعابها.
اسمحوا بترخيص الأبار لمن يطلب ,وبدون مقابل حتى تجاوز الأزمة.
اسمحوا بالبناء في الريف بتقديم طلب كما كان في الماضي.
بدل أن تقدموا نقدا قد يصرف في غير مكانه, وقد يشجع الفساد في البلاد
ممكن أن نستعيض عن المعونة بأجر يؤدي مقابل عمل "كبناء خزانات للمياه تنتشر في شرق البلاد وعربها.
أو تأمين جبهات عمل كبناء منازل ,أو شق ترع ,او فتح أبار ,او شق طرق ,وتشجيع العمالة اليدوية,أو مشاركة الفقراء بجهدهم مقابل طعامهم ,ومعيشتهم ,وتثبيتهم في مناطقهم.
وتقديم وجبة للطلاب الفقراء في مدارسهم.
تشجيع , ومساعدة رجال الأعمال على المشاركة في اقامة خزانات مياه بسعات عالية,, أو مدارس, أو طرق وتسميتها بأسمائهم" كأعمال خيرية.
تجديد ,وتذكير أحزاب الجبهة أن تقود ثورة البناء الإقتصادي في البلد ,وأن تخلق الظروف ,والمبررات ,والدافع
للتطوير بقيادة السيد الرئيس قبل أن أن يجرف الفقر مركز الثقل ,وينهار الهيكل فوق الجميع
ولا يعد ينفع التدبير.
وضع ضريبة تلوث تؤخذ ممن يلوث البيئة, وتعطى للفلاح لأنه من خلال الإنتاج يعالج التلوث.
هكذا نعالج التلوث ,ونكافح الفقر, ونلهي الناس بالعمل, ونسعد بالتشاركية, ونشجع دائرة المستفيدين من التنمية
هل من مجيب؟.


asnast50

المساهمات : 265
تاريخ التسجيل : 26/12/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى